ديسمبر 18, 2018
العدد العاشر

نبذة عن الكاتب

هيئة التحرير

الرّبيئة : مجلّة رقمية تصدُر عن نادي الرّقيم العلمي المُتفرع عن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ، يُرادُ منها أن تُتمّ المسير، وأن تكون سببا في بعث أفكار جمعية العلماء المسلمين الجزائريين .

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. المختار لعروسي ...

    قول صاحب المقال:
    كما ويرى ابن خلدون أنَّ الدولة هي الوجه الآخر للدين، أو هي تمظهرٌ من مظاهر سلامة الدين، حيثُ نجده بذلك يُأسس لمعادلة أنَّ سلامة التدين تُؤدي إلى قيام دولة عادلة وقوية،
    واستشاهده بقول ابم خلدون …
    لذلك يقول: ” إذا كان فيهم النبي أو الوَلِّي الذي يَحُثُهم على القيام بأمرِ الله ويُذهب عنهم مذموماتِ الأخلاق ويأخُذُهم بمحمودها ويؤلِف كلمتهم لإظهار الحق؛ تمّ اجتماعهم وحصل لهم التغلب والملك. واعتبر ذلك بدولتهم في المِلَّة لِما شُيَّدَ لهُم الدين السياسة بالشريعة وأحكامها المراعية لمصالح العمران ظاهرًا وباطنًا وتتابع فيهم الخلفاء، عَظُمَ حينئذٍ مُلكهم وقوَي سُلطانهم”.[6]
    على أساس أن الدين صانع الدولة أو هي الوجه الآخر للدين …
    الدولة حاصل الدين .. وهذا صدق واقع لكنه يمثل جزءا من التراث الإنساني في حال اعتماد الدين اصل معاملات وتنظيمات وضوابط …
    وهنالك جزء اغفل من صاحب المقال من قول ابن خلدون :
    إذا كان فيهم النبي أو الوَلِّي الذي يَحُثُهم على القيام بأمرِ الله ويُذهب عنهم مذموماتِ الأخلاق ويأخُذُهم بمحمودها ويؤلِف كلمتهم لإظهار الحق؛فالنبي معلوم دوره …أما الولي هنا وكأن القصد منه الحاكم لا غيره من اصناف الناس …
    والولاية في لسانه على ما فهمت من كتابه هي الولاية السياسية بأسبابها وشروطها التي ذكر … كما أن ابن خلدون في مقدمته له إشارات يتجاوز فيها مجموع الشروط التي تتوجب في الخليفة فيما اتفق عليه كثير العلماء … بإشارته لحقيقة العصبية ومحصلاتها …
    وكأنه أراد أن يبرز أن قيام الدولة القوية يقوم على أساس الحرية والأخلاق … لأنه يعلم ” من خلال ماطرحه طبعا ” أن الحضارة المادية سواحة أينما وجدت الأمن والاستقرار مكثت ردحا من الزمن وهي تراكمات على أساس التدرج …
    وهنا لا يلغي الدين كأصل لقيام الدول ولكن يقول أن قيام الدولة القوية يكون كذلك على أساس دسني أو أساس قيمي بما كان لأهل البلاد من ترسبات ثقافية…
    وأهم القيم الحرية والفضيلة …
    تعليقي باختصار المختصر … بكل الجمال والمحبة …

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © مجلة الربيئة|2018

error: حصريا للرّبيئة